بحث هذه المدونة الإلكترونية

27 ديسمبر 2019

المندبه كبيره


المندبه كبيره  
هم صغير ف رمشة عين صار
ينشر ف لقبيلة الهم و لغيار
يشتت اشمل يا حضار
نهار يحضر المندبة عاقل لغيار يصغار
ونهار يدخلها السفيه يشعل النار
و تصبح المندبة كبيرة والميت فأر
صغرت لعقول
من الحبة دارت قبة 
نفخت ف أذن السامع القول 
و موت فار حرق لقبيلة والدوار
اسمع يا صاح حكمة القول :
كن بين الناس رجل معقول
خيط بخيط ابيض واصلح بين الجار والجار
ولا شي انهار احضر الوسواس المكار
قل ليه:ما بقات لا مندبة كبيرة ولا ميت فار
المندبة كبرت  .
صبحت زوجة لرجل عاقل ماشي غدار
كرمها و حجبها ف الدار
ما تصادف لا فار ولا مكار
و نهار يموت شي فار
خبروا لقطوط الجايعة

ماشي لا لا مولات الدار

نجح ف الباك


نجح ف الباك
فقير..
عيشتُه خبز واتاي
فراشُه حصيرَه 
و غطاه حنديرَه 
نهار نجح ف الباك
خيالُه كان فرحان بحالُه
حس ب راسُه
قطع الواد ونشفوا رجليه
راسو قال لُه:
خصك غير جناح و توصل للقمر ترتاح
هدية من الوقت عل النجاح
قال :حتى هذا نظر!
ركب خيالُه و طار
هناك لقى آثار
كانت آثار إنسان عالم
قالت ليه:
الباك غير نقطة ف بحر العلم
وشحال خصك من نقطة
باش تحقق الحلم
قال :
أنا إنسان قهرني زمان
وجُّوع جرب فيا مضاوة سْنان
خلاني نقول:
ما بيني وبين العلم 
غير الخير والإحسان
وبغيت نخدم بالباك
نسكت الجوع
نمسح لكرشي وكرش خوتي دموع
نكسي والدَّيا 
ونغطي لبدان العريانَه
نشري نْعايل 
ونلبّْس الرجلين الحفيانُه
تعاطفات معه و قالت :
حتى هذا نظر ...
لكن تْحلَّى ب صبر
َتقطَع شطآن الفقر
وتوصل للبَرْ
راه ما عندك غير صْبر
حمَّل ليه لسانك يهدر
و تذكر 
أن أول خطوة ف تحقيق لحلام
هي صبر, المثابرَه, و الإلتزام
هي فاسك اللي به على النجاح تحفر
صحيح أن الباك بداية لكل شيىء جميل
لكن ..شنو قيمة الباك
يلا تسدت ف وجهك كل الآفاق
وكلستي ف كرسي واحد
يشدك ليه نوع رفيع من اللّصاق؟
عيونك تصبح مرهونَه للسبابَه والإبهام
تظل تحرر عقود و محاضر اتهام
قْرا ..وتعلم كيف تطور ذاتك
توصل و تحقق مشروع حياتك
راه الموظف بشهادَه بسيطَه
آفاقُه محدودَه و ضعيفة الجودَه
و نهار يقوا عودك .. تصبح واحد من لعباد 
اللي تعول عليهم لبلاد
بعلمك و جْهودك...
و بنجاحك تكسر سنان الجوع 
و ما يسيلوا ليك عليه دموع 
و ديك الساعَه ,
نت وْ جودك... 

حيرة ليلي

حيرة ليلي

مالك ياليلي حاير؟
واش راك بحالي
ب جمر الوحده و ظلام مكوي؟
ياك سلهامك مطرَّزْ ب نجوم
ضاويه تونس القنطان
غير ب همسه منك
يجيك ضو الكمره
و يلبسك بياضو مْهابَه
أما دابا
راه نهارك بان
سلخ حيرتك...
لبس سلهام الصبح
و جيني فايق 
تونس بيا و بيه
ولا تلوم فعالي

26 ديسمبر 2019

طالب معاشو

طالب معاشو 

قريت حتى عييت،و مشيت حتى حفيت
و تمنيت نصبح شمعة،
َّتحرق، باش تض
وي على هْلي والبيت
تسنيت الوظيفة تجي
وملي ما جاتش أنا مشيت
***
كنت عاطل
نخيط زناقي ونرقع دروب
نحتج عل الأوضاع
ما تقول غير مجدوب
عياني الاعتصام
وكل ساعة
للكومسرية  مسحوب
وف يوم قررت
نخرَّج يدي من اجيوب
كفنت الشهادة ودفنتها
وانا كنتلفت مزروب
دفنتها ما بين الدروب
وبكيت على حلامي
للي كفنتها ف نفس الثوب
صبحت ياناس طالب معاشو
مهنة شريفة وما عليها زحام
               بحال باب صبر
هانا سقاني زمان من كاسو
صبحت حمال نحمل الاثقال
نكسب رزقي بعرق كتافي
مع ناس منهم الوافي
ومنهم للي كيحافي
مشات يام الصباط لمسيري
ولبست نعالة
عيونها كبار
يدخلو الحجرة والمسمار
صبحت كندمر كيف لحمار
صيف وشتا ليل ونهار
تقوس ظهري
وتفلحوا قدامي
ينبت فيهم النوار
عييت وحار عقلي ياناس
لمن نشكي ولمن نوجه اللوم .؟
واش العيب فياَّ ولاَّ ف الزمان للي  ركباتُه الهموم؟
يوم على يوم ..دارت الحركة
و ف الحركة بركة
شريت بورطابل
تمنيت سيارة دكبوطابل
ف الانتظار قضيت ب كروسة
جارها حمار بحالي
ما فيه غش ما فيه غرور
كبرت حلامي
وزيانت بالحلم يامي
وللي يتمنى ْحسن من للي يتسنى
كنحلم نولي لاباس
بالكاط كاط
والفيلا والعساس
كنصبّر راسي ونقول
كلشي عند الله قريب
ما بعيد غيرtexas...
جا يوم وتنقيت
من نعالة تهنيت
تعرفت على بنت ناس
جميلة وباها لاباس
ف "لاس فيكاس"
كلشي داز بسرعة
ودعت لحمارة
و ركبت الطيارة
وانا غادي ديت معايا قراب
درت فيه شويا تراب
ف الغربة نشم ريحت بلادي
تبناتني بلاد "العم سام"
وعلى طريقتها شكلاتني..
عجنتني من جديد
غيرت ملامحي الأصلية واتبناتني
صبحت عالم فضاء
وأمريكا ب إسمها للعالم قدماتني
وما بقا لبلادي فيا حق ...
كلما دكرتها، قلبي يتعصر ويدق
ف القمر، طليت على بلادي
للي الشهرة منها حرماتني
تمنيت لو أنها ف يوم حضناتني
و من الهجرة حماتني
كيف ما "نازا" لعلمي كرماتني
ولمصلحتها كسباتني.