بحث هذه المدونة الإلكترونية

15 أكتوبر 2016

فتح وفتح





 التقيت صديقتي الجميلة سعيدة بعد سنوات من الفرقة ..سألتها عما فعلت بها الحياة  قالت: أفتح باب تلك العمارة وأغلقه صباحا ومساء.. وقد بدا جبينها  رطبا من عرق .
في  الصيف الموالي  لمحتها ترتاد مكانا, قيل لي إنها تفتح فيه  شهية الزبناء ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مرحبا بك زائري الكريم .